أهداف الجائزة

   تتجلى رؤية جائزة الشارقة للعمل التطوعي نحو الارتقاء بالعمل التطوعي، حيث تعمل الجائزة على اذكاء روح المنافسة في العمل التطوعي وفق معايير تستجيب لاحتياجات المجتمع بمبادرات مؤثرة ومستدامة. فالتأثير الإيجابي والاستدامة والعطاء بلا مقابل هي الصفات التي تتصف بها الأعمال التطوعية المأمول انتشارها في المجتمع

   كما تتمحور أبرز أهداف الخطة الاستراتيجية للجائزة حول تحفيز التنافس في العمل التطوعي ودعم وتشجيع الأعمال التطوعية الفردية والمؤسسية وكذلك نشر وتعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية من خلال تنفيذ مجموعة من الأنشطة والمبادرات التي تتبناها الجائزة خلال الفترة 2016-2018.

   ولتحقيق أهداف الجائزة فقد تم إعادة صياغة مجالات الجائزة لتكون ثلاثة مجالات هي مجال صناعة الفرص التطوعية ومجال دعم الأعمال التطوعية ومجال المساهمات التطوعية.

أما الفئات فهي:

  1. فئة أفضل جهة حكومية.
  2. فئة أفضل مؤسسة أهلية.
  3. فئة أفضل مؤسسة من القطاع الخاص.
  4. فئة أفضل شخصية / فرد.
  5. فئة أفضل أسرة
  6. فئة الطالب
  7. فئة الفريق التطوعي

   كما يقوم مجلس الأمناء باختيار الشخصيات المخضرمة في العمل التطوعي وتكريم أصحاب الأعمال التطوعية الخاصة كالمتبرعين بالدم والأعضاء و غسل الموتى وغيرهم مما يقره المجلس.